الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

أجساد و خلايا جديدة تماما

فى حقيقة الأمر هناك أجزاء و خلايا من أجسادنا تستبدل كل يوم بأجزاء و خلايا جديدة .. منها ما يحتاج شهورا و منها ما يحتاج لأعوام و أعوام .. و لكن فى النهاية و بعد أمد طال أم قصر يكون لكل منا جسد مادى جديد ..
فاٍذا كانت أجسادنا بكاملها تتبدل بأجساد و خلايا جديدة كما أثبت العلماء ذلك اٍذن فكيف للوهن و المرض أن يسكن فى الأجساد لأعوام ؟؟ هذا غير منطقى أبدا !!
لا يمكن أن تبقى العلات و الأمراض تسكن الأجساد اٍلا من خلال الاٍستسلام لها و المبالغة فى التفكير فيها عن طريق الاٍنشغال فقط بالمرض و مراقبته و بتوجيه كافة وسائل الاٍنتباه له ..

هناك 12 تعليقًا:

الازهرى يقول...

الكارثة الكبرى ليس فى الاستسلام لكل تلك العلل والأمراض

ولكن الكارثة فى اننا أحيانا نخلقها لأنفسنا خلقا
ونسكن بداخلنا ونضيع داخل زحامنا

ماما أمولة يقول...

نورت المدونة بموضوعاتك القيمة كما كانت عادتك أهلا بك وسط أصدقاءك وقراءك

norahaty يقول...

أهلااااااااا
أهلااااااااااا
أهلاااااااااااا

norahaty يقول...

نروح نقرأ بقى:)

norahaty يقول...

الف حمد لله
على الــسلامة
وعلى الـــرجوع
للمدونة وللتدوين
نورتنا ونورت بلوجر
أستاذ عمرو نورتنا

كلمات من نور يقول...

سبحان الله ...فعلا بجد الاستسلام لوحده داء زياده على العلل الأساسية ..إنما التناسي والمقاومة والتفكير الإيجابي بيخلي الإنسان غير خالص ...دمت سالما معافى من كل سوء أستاذي

قوس قزح يقول...

حمدلله على السلامة :)

عمرو يقول...

الازهرى .. و تضيع داخل زحامنا و ننساها .. و تفضل تمزق فينا يمين و شمال و اٍحنا مش عارفين نوصل لسرها أبدا فينتابنا اليأس ثم الاٍستسلام
لك رؤية فى الأمور بتعجبنى

عمرو يقول...

أهلا بيكى يا دكتورة نور و متشكر لحفاوة و دفء الاٍستقبال و البلوجر منور بيكم من زماااااان :)

عمرو يقول...

كلمات من نور .. الاٍستسلام للمرض الجسدى أو النفسى هو نصف المرض بذاته و لا ينتابنى العجب من كثيرين يرقدون أسابيع بسبب نزلة برد مثلا لا تستحق أكثر من لمونتيت و كوباية مشروب دافىء و دمتم :)
أشكرك يا أستاذتنا و لك مثل دعائك لى مرتين ..

عمرو يقول...

قوس قزح .. الله يسلمك و متشكر جدا :)

un4web يقول...

مشكووووووووور
http://www.alsadiqa.com