الأربعاء، 17 أغسطس، 2011

العطاء و التضحية

الفرق كبير بين العطاء و التضحية .. فالعطاء النابع من القلب عن طيب خاطر تجده يحمل فى طياته شعورا غامرا بالمشاعر الطيبة و المحبة .. و أما التضحية فلا تحمل مثل هذه المشاعر الحميمة .. فلا يجوز الخلط بينهما فى التعريف ..
العطاء و التضحية يتعارض أحدهما مع الآخر .. فالعطاء فيه تعبير عن محبتك للآخرين حتى و اٍن كانوا من غير القريبين منك و التضحية لا تحمل بذاتها كل هذه المشاعر اٍذ أنها فى نهاية الأمر ستؤدى طبقا لقانون التكرار للضيق و النقمة ..
العطاء النابع من قلب عامر بمحبة الكون و الآخرين هو سر بهجة الحياة و مفتاح سعادتها .. و قانون الجذب الكونى سيلتقط منك هذا الفعل الاٍنسانى المحبب و يرده لك أضعافا مضاعفة و عندها ستشعر بالفرق الكبير بين حياتك بغير عطاء و حياتك و أنت تعطى و تعطى بغير مقابل ..

هناك 4 تعليقات:

فتاه من الصعيد يقول...

ايه الفلسفه دي كلها :)

بس في ناس بتستمتع بالتضحيه .... او بمعنى اصح بيستمتعوا باحساس انهم بيدوا دون تقدير من الاخرين .... يعني نوع من حب الشكوى :))

عمرو يقول...

فتاة من الصعيد .. صح جدا .. و ده بيكون نتيجة رواسب نفسية شديدة التعقيد علشان يحسوا أنهم مضطهدين و مجنى عليهم و يستحقوا الشفقة من الآخرين

كلمات من نور يقول...

اجمل ما في الدنيا حقيقي العطاء بقلب نقي أبيض لا يحمل ضغائن لمخلوق ...عندها تحس انك ملكت الدنيا يا أستاذي ...ربي يجعلنا دوما سبب للعطاء لكل البشر..بجد تسلم الأيادي عالومضات دي

عمرو يقول...

سلمتى و عشتى يا أستاذتنا كلمات من نور .. العطاء هو سر مفتاح السعادة فى الحياةو لا يهم لمن نعطى بنحبه أو بنكرهه مش مهم لأن العطاء فى حد ذاته بعيد عن الأهواء الشخصية