الاثنين، 15 أغسطس، 2011

الأفكار تولد المشاعر

لا أحد يستطيع أن يخبرك بحقيقة مشاعرك اٍن كانت طيبة أو سيئة اٍٍلا أنت نفسك فأنت الوحيد القادر على معرفة طبيعة مشاعرك الدفينة .. و اٍذا لم تكن واثقاً تمام الثقة من حقيقة مشاعرك فأطرح على نفسك السؤال التالى : ما طبيعة شعورى الأن ؟؟
هذا السؤال اٍن طرحته على نفسك مرات عديدة خلال اليوم سيصير عقلك أشد اٍدراكاً لطبيعة شعورك ..
الأهم من هذا هو أن تعلم أنه من رابع المستحيلات أن تكون مشاعرك سيئة فى نفس الوقت الذى تراودك فيه أفكار طيبة فهذا عكس قوانين الطبيعة .. لماذا ؟؟ لأن الأفكار هى التى تولد المشاعر .. فاٍن اٍنتابك شعور سىء ردىء فهذا يرجع لأفكارك السيئة الرديئة التى تولد لديك هذا الشعور البغيض .

هناك تعليقان (2):

كلمات من نور يقول...

الله عالشحنات الإيجابية دي يا أستاذي

بجد استمر ربنا يكرمك ...فعلا كلامك بجد يوعي ناس كتير ويارب الكل ممن يستمعوا ويعووا ...دمت بخير

عمرو يقول...

متشكر يا أستاذتنا نهى و بارك الله فيكى .. رجائى كله أن تكون كلماتى مفيدة للآخرين .. و الله منتهى رجائى