الأحد، 6 سبتمبر 2009

التوحد ..

مساء الخير أعزائى المدونات و المدونين ..
أولا أحب أطمنكم على موضوع الجمعيه الخيريه .. بحمد الله و فضله فأسماء الأعضاء المؤسسين قد اٍكتملت .. و هم مجموعه طيبه يفخر بهم الوطن من خيرة الشخصيات العامه و مهندسين و أطباء و أساتذة جامعات و فقهاء قانونيين و غيرهم .. فجزاهم الله كل خير على روحهم الطيبه .. و الخطوات تسير على قدم و ساق لتجهيز المقر لحين الاٍنتهاء من الاٍجراءات القانونيه اللازمه للاٍشهار فلا تنسونا من طيب دعاءكم ..

************************************

ثانيا عاوز أتكلم النهارده عن موضوع التوحد النفسى ..
أيه التوحد النفسى اللى لفت نظرى مؤخرا كسلوك لدى الكثيرين ؟؟
مبدئيا لازم نفرق بين التوحد و بين المحاكاه ..
طيب خلونا الأول نقول اٍن المحاكاه هى عمليه شعوريه مقصوده من الشخص و بتتم باٍرادته و غالبا لفتره زمنيه محدوده .. فنلاقى الشخص المحاكى بيتخذ من شخص آخر نموذج يحتذى به فى طريقة كلامه و لبسه و مشيته و مفرداته اللغويه ..
بس هنا المحاكاه مش بتغير فى جوهر شخصية الفرد المحاكى .. يعنى بيظل برضو محتفظ بملامح شخصيته الأصليه و مش بيبدلها بملامح شخصية المحاكى به ..
على العكس من المحاكاه بيكون التوحد .. التوحد اللى بيتم لدى الشخص بشكل لاشعورى .. و بيمتد لفتره زمنيه أطول بكثير من المحاكاه .. و بيكتسب بها الفرد خصائص سلوكيه و اٍنفعاليه لشخص آخر بيرتبط به اٍرتباط عاطفى وثيق ..
المحللين النفسيين بيحتاروا أشد الحيره لما بيصنفوا التوحد لصنفين و تحت أى صنف ممكن يدرجوا الحاله اللى بتخضع لعملية التحليل النفسى ..
- الصنف الأول بيحدث فى الشهور و السنوات المبكره فى حياة الطفل .. و به تتم بلورة و تكوين الشخصيه للطفل لما بيتوحد بأبوه و أمه أو أحدهما .. و ده سلوك فى غاية الأهميه و الخطوره لأنه النواه الأولى فى تكوين شخصية الاٍنسان الكبير فيما بعد .. و به تتحقق الأنا العليا لديه ..
و يجوز جدا أن يتوحد الطفل بشخص أكبر منه سنا زى معلمه أو معلمته أو حتى مربيته فى حال أن تتضاءل سطوة الأبوين عليه أو تتلاشى .. و الحقيقه أنى شايف الموضوع ده قد كثر و أنتشر من شوية سنين فاتوا و هو أمر جدير بالدراسه ..
- الصنف الثانى من التوحد هو اللى ممكن نسميه بالتوحد الثانوى ..
أيه التوحد الثانوى ؟؟
التوحد الثانوى له عواقب مدمره .. دى وجهة نظرى ..
فى هذا النوع من التوحد بيكون الدافع له فى الأغلب الأعم تجنب المواقف المؤلمه و صدها .. يعنى اٍستعمال التوحد كسلاح لمواجهة الخطر ..
مثلا .. لما بيتعرض الشخص لاٍعتداءات متكرره و حالات عنف من الآخرين نلاقيه بيتحول بعد فتره لشخص شرس و عنيف و مهاجم يبدأ هو بالعدوان لدرء الخطر عن نفسه و بيتوحد نفسيا بمن أعتدوا عليه .. و ممكن يصادقهم فيما بعد .. و هكذا يفعل ضحاياه أو بعضهم .. و هكذا يفعل ضحايا ضحاياه أو بعضهم .. و هكذا و هكذا حتى تتسع الدائره و يصبح المجتمع كله أو أغلبه عدوانى و شرس و لا يحتمل ..
فيه نوع تالت من التوحد لم يلتفت له المحللين النفسيين كثيرا .. ربما لم يلفت نظرهم و ربما يمل البعض من محاولة الاٍمساك به خلال الجلسات التحليليه الاٍستبصاريه بسبب براعة و حدة ذكاء أصحابه اللى عقلهم الباطن بيزوغ بمهاره من محاولات المحلل النفسى لكشفه ..
لاحظت أنا شخصيا هذا النوع من التوحد العبقرى عند الكثيرين .. و كنت سعيد بذلك لندرة اٍمكانية كشفه و بالتالى علاجه ..
هو التوحد بالحبيب أو الحبيبه !!
قد يظن البعض و يخلط بينه و بين مظاهر الحب الطبيعيه اللى كلنا عارفينها و لله الحمد ..
لكن فيما نحن بصدد الحديث عنه فالوضع مختلف ..
بمعنى : شويه بشويه يتحول الاٍندماج و التآلف الطبيعى بين المحبين لحاله من التوحد الكيانى النفسى و لدينا فى جملة بوسى الشهيره فى فيلم حبيبى دائما خير شاهد لما بتقول لحبيبها : مافيش فرق بينا أنا أنت و أنت أنا !!
جمله عبقريه ..
فعلا مافيش فروق بين المحبين .. و ده طبيعى و بتفرضه ظروف العشق اللى هو أعلى مرتبه من الحب و أقل مرتبه من الوله .. لكن أن يتحول الفردان لفرد واحد و تنمحى الفروق الشخصيه بل و تتشابه ملامح الوجوه فهنا يكمن الخطر ..
لأن الشخصيه الفرديه لا يجوز لها أن تندمج تمام الاٍندماج بشخصيه فرديه أخرى و اٍلا ستحدث لخبطه نفسيه هائله يعانى منها أحدهما أو كلاهما و تظهر آثارها المدمره فى حال تعرض العلاقه بينهما لطارىء ما ..
أزعم أن مسيرة الحياه ستتوقف .. و أن حائط زجاجى سيخلق بين الشخص و بين الحياه ..
غالبا كما لاحظت تنتهى هذه الحالات بالوقوع فى دائرة الاٍكتئاب النفسى الحاد .. و الشعور بالضعف الداخلى بعد محاولات الفشل المتكرره لاٍسترجاع الشخصيه الفرديه اللى دابت خلاص و توحدت فى شخصية الطرف الآخر .. و ده بيؤدى لمضاعفات تصيب النفسيه بحاله من فقدان الرغبه فى الحياه نفسها و ده قمة المضاعفات فى النهايه ..
التوحد بأنواعه سلوك اٍنسانى يستلزم الحرص الشديد فى التعامل معه لأن أصحابه عادة بيكونوا شديدى الذكاء و الحيطه و بعضهم بيمتاز بنفس شفافه مرهفة الحساسيه ..
آه من النفس البشريه و ما تحمله بين طياتها !!
تقبلوا تحياتى ..

هناك 44 تعليقًا:

شمس النهار يقول...

مساء الحبشتكنات الفلسفيه يالورد
طبعا بوست ماينفعش العبده الفقيره الي الله تعلق عليه
لما اتكلمنا في التليفون عليه بصراحه استغربت الفكره جدا واحترت ياتري هيكتب الكلام ده ازاي
وفي سؤال ماحبيتش اقوله في التليفون علشان مااشوشرش علي تفكيرك وانت بتكتب هل يعتبر التوحد ده نوع من انواع البحث عن القدوه في الحياه سواء كانت قدوه صالحه او غير صالحه
المهم انها تكون محببه لنفس الانسان اللي هيتوحد بيها بغض النظر عن صلاحها من طلاحها
وبالنسبه للتوحد مع الحبيب انا معاك في الموضوع ده وفي ناس بتموت بموت او فراق الحبيب اللاوعي بيدي امر بالتوقف عن الحياه
وكمان الازواج اللي بيستمر حبهم بعد الزواج بتلاقيهم بيبقوا شبه بعض في كل حاجه حتي الملامح بتبتدي تقرب من بعض
كمان موضوع الشعور بيتوحد بينهم يعني لو هو في بلد وهي في بلد وجاله صداع يجيلها صداع هي كمان ...الخ
وساعات حد منهم يفكر في التاني يلاقيه طالبه وكأن التفكير ده كان نداء للطرف التاني
مش عارفه انا فهمت البوست صح والا لا
بصراحه هو بوست دسم جدا وعايز يتقري اكتر من مره ويتعلق عليه اكتر من مره
وده انذار اني جايه تاني وهعلق تاني

فتاه من الصعيد يقول...

سؤال معلش يا استاذ عمرو علشان بجد الموضوع عاجبني ومهم

ازاي الشخص المتوحد بيكون ذكي

اقصد موش ده دليل ضعف الشخصيه ؟

ولا اصلا هو حب زياده ؟

بوست هايل 000 احييك عليه

ويا رب اكفينا شر التوحد :)

صبرني يارب يقول...

ايه الكلام الكبير ده

احنا فينا من كده يا استاذنا

طبعا انا فهمى على ادي انت عارف

بس بالنسبه لموضوع التوحد بين الحبيبين

مش عارفه انا شايفه انه ممكن يكونوا شبه بعض شكلا وموضوعا

ممكن كمان يكونوا شخصيتهم بقت قريبه من بعضها اوي

بس بنفس القدر من الطرفين_ودي حاجه حلوه اوي ياريت تحصل _ عارف ازاي ؟

يعنى هما الاثنين اتأثروا ببعض مش واحد بس الى اتاثر والتاني لا او واحد اكتر كتير من التاني


لو حصل بقى ان فى شخص زي ما حضرتك تفضلت وقلت شخصيته اتمسحت او اتمسخت سواء برغبته او نزولا على رغبة الطرف الاخر

هي دي المشكله بقى

وهنا مش بتبقى مشكلة الطرف الممسوخ بس على فكره
اطلاقا جايز يكون الطرف الممسوخ راضي والتاني هو الى مش راضي ومش سعيد

لان من الاساس بيكون فى خلل فى العلاقه


حد فهم حاجه من الى انا قلته ؟

تحياتي يا استاذنا والدعبسه النفسيه دي باقلق منها انا

الازهرى يقول...

أستاذنا الغالى
طبعا صعب أعبر عن قيمة المكتوب

لكن أنا عايز أوضح نقطه بسيطه
أو بمعنى أصح أختلف فى الجزئيه التالته
التوحد مع الحببيب مع الوصول الى حالة العشق ووجود التقارب ما بينهم ممكن يوصل لدرجات كبيره جدا جدا جدا
لكن احنا ليه بنفترض ان ده بيلغى الشخصيه الفرديه ووجود محاولات لاستعادتها وكل الكلام ده
وليه دايما معنى الفراق عندنا ان الانسان بعدها بيحاول يتخلص من كل اثار الحبيب من جواه
احيانا الفراق بيخلى الحب ينمو اكتر
مش عارف اعبر عن الكلام
بس صدقنى ممكن بعد الفراق يكبر ويكبر اكتر
لكن من غير ما يلغى الشخصيه الفرديه ولا يخلق شعور بالاكتئاب ولا الفشل ولا مفارقة الحياه
بالعكس بيكون حافز من حوافزالنجاح ومواصلة الصعود والعمل من اجل تحقيق احلام كانت بينهم
ولما افترقوا يفضل يكمل المشوار لنهايته
المشكله عند الكل فى معنى الفراق وطريقته
يعنى مش لازم يبقى السبب فيه الخداع او يكون فى خيانه وكراهيه

مش عارف اتكلم
عموما سلام مؤقتا غالبا هارجع تانى

الازهرى يقول...

كنت هانسى
الف مبروك للجمعيه
وباذن الله تعالى ربنا يوفقكم ويتم الاشهار وكمان تبدأوا أحلى شغل

ستيته حسب الله الحمش يقول...

الف مبروك الجمعية وربنا يجعلها سبب في كل خير وتكون كل خطوة فيها في سبيل الله فقط

النقطة الثالثة واخدة سوكسية جامد قوي عند المعلقين
وانا اتفق مع رأي الأزهري
مش معنى ان انا وحبيبي روحين في زكيبة اننا نتوحد بشكل مرضي او حتى بشكل تاني
ممكن نعمل تكامل زي مصر والسودان زمان
لكن واحد فينا يعمل نفسه العراق ويحتل كيان الكويت
نو نوووووووووووووو ابسلوتلي نوت

تحياتي

عاشقه وغلبانه يقول...

رغم اني ماليش في الفلسفه ولا علم النفس ولا كنت بفهم وده عن جهل مني اعترف بذلك بس انا قرات الموضوع مرتين واستفدت علي قد ماعرفت وده لثاني مره جهل وتقصير مني مش من موضوع حضرتك
بس سؤالي بقي
ايه الفرق بين التوحد ده والتوحد المرضي
افتكر كان في فيلم لهند صبري وشريف منير عن مرض التوحد
لو حضرتك تعرفه ياريت تفيدنا
ولو تعرف ترجمه الكلمه بالانجليزي يبقي كتر خيرك اوي

ماما يقول...

اخى الغالى
الف مبروك على الكيان الاجتماعى وبداية ظهور البراعم الاولى له
وعقبال مايفرع ويذدهر وينمو
وجعله الله فى ميزان حسناتكم جميعا
اما الموضوع
فانا حسيت كدا انى عندى نوع من التوحد
معرفش دا من تاثير القراءه ولا انا فعلا كدا
بس انا فعلا بحب اكون بعيده عن الناس وخصوصا الاقارب والاخوه لانى مايجيليش منهم الا الازى والنكد وبالتالى الاكتئاب
تفتكر يا حاج عمرو..انا محتاجه طبيب
هههههههههههههههه
رمضان كريم

norahaty يقول...

أفـــادك الله
استاذ عمرو
الحقيقة اول
ما قرأت
العنوان
فكرت على طول
فى التوحد عند الاطفال
(Autism)لكن حضرتك أتكلمت
عليه بصورة اشمل وأعم واكــبر
ومنكم نستفيد دايماً استاذ عمرو

norahaty يقول...

كان لىّ تدوينة
سابقة عن هذا
المرض عند
الاطفال
(منقول للفائدة)
إن كان عند حضرتك وقت
ممكن تقراها والرابط هو
(http://wwwbloggercom-norahaty.blogspot.com/2008/04/blog-post_19.html)
وشكراً جزيلاً استاذ عمرو
مرة اخرى للتدوينة ولانك
ذكرتنى بتدوينتى الاولى وفيها
تعليقات من ناس اعزاء اوى
عليّ
(محمد الفارس الملثم رحمة الله عليه وعلى أمى وأبى واموات المسلمين اجمعين
وكمان بنات صاحبة الجلالة ربنا يكتب سلامتهم اينما هن جميعاً)

عاشقة الأحزان يقول...

السلام عليكم

الله الله

ايه الكلام الكبير يادكتور وايه الفلسفه دى

جميله جدآ واستفدت بيها قووى

ربنا يكرمك يارب

مودتى استاذى الفاضل

ايناس

عمرو يقول...

شمس النهار
صباح الخير يا برنسيس :)
العفو يا فندم ده بعض ما عندكم ..
بالنسبه لموضوع القدوه : اٍتخاذ القدوه هى درجات لدى الفرد و بتختلف على حسب الفروقات الفرديه ..
يعنى ممكن الواحد يتخذ شخص ما كقدوه له لكن مش فى كل سلوكياته أو مظهره الخارجى .. يعنى ياخد منه ما يناسبه و ما يعجب به فيه و يترك الباقى بغض النظر عن كون هذه القدوه صالحه أو طالحه و لكن للموضوع قوانين بتحكمها نابعه من شخصية الفرد و ظروفه و البيئه اللى بيحيا فيها ..
و جزء من اٍتخاذ القدوه بيدخل ضمن نطاق المحاكاه اللى عادة بتزول بشكل طبيعى مع تقدم الوقت و تراكم الكم المعارف و التجارب الشخصيه للفرد و بتتغير هذه القدوه على فكره من مرحله لمرحله فى الحياه ..
لكن التوحد الكامل أو الثانوى هم دول الخطر الحقيقى على نفسية الفرد و معنوياته و مستقبله و طريقة تعاطيه للحياه ..
أوافقك على فهمك لموضوع التوحد بشكل ما لكن بعض الظواهر اللى تكلمتى عنها بتدخل فيما يسمى بالتليبثى و هو التخاطر عن بعد و هى ظاهره نفسيه نادره قد يمكن للشخص أن يدرب نفسه على اٍستعمالها و قد تظهر بشكل لااٍرادى فسبحان الله ..
متشكر ليكى و فى اٍنتظار تعليقك التانى كما وعدتى ,,
تقبلى تحياتى و تقديرى ..

عمرو يقول...

فتاه من الصعيد
الذكاء لا يتعارض مع ضعف الشخصيه .. ده مبدئيا ..
فكرى فى الموضوع و اٍستحضرى فى ذهنك نماذج للشخصيات الضعيفه مش بس من وجهة نظرك و لكن من وجهة نظر الأخرين حتلاقى اٍن ضعف الشخصيه موضوع نسبى بيخضع لمعايير و مقاييس كل فرد ..
و الأمثله على ذلك كثيره لكن مش حأوردها منعا للتطويل ..
الأهم بقى أن التوحد الثانوى أو الكامل أو حتى المحاكاه لا تستلزم لحدوثها سوى اٍرتباط نفسى وجدانى و أحيانا اٍنفعالى لحظى و ده بنشوفه كتير فى حالات الدفاع عن النفس لما بيتوحد المدافع عن نفسه بمن يهاجمه و يخطف منه المسدس و يضربه به و بيبقى مهاجم زيه و بعدين بيرجع يفوق و يبقى مش مصدق أنه قدر يقتل !!
ده توحد لحظى ..
قوة الشخصيه لا تمنع من التوحد لأنه عمل لااٍرادى يعنى لا يتدخل فى حدوثه العقل الواعى و لكن العقل الباطن اللى غالبا لا سيطره للفرد منا عليه ..
أيوه ممكن نقول أنه حب زياده شويه بالاٍضافه لأنه غير مقنن و ليس له حدود عقلانيه ..
آمين يا رب :)

شمس النهار يقول...

صباح الخير يالورد :)
الحقيقه ان موضوع التليبثي ده موضوع غريب جدا وزي انت ماقلت لي علي موضوع سيدنا عمرو وسارية الجبل
يعني ممكن يحصل بين اي اتنين سواء بيحبوا بعض او مابيحبوش بعض وزي ماقلت ممكن بالتدريب
انا اقصد الوصله النفسيه والشعور بالاخر اللي هو الحبيب او الام واولادها

بيكون هنا في وصله غريبه جدا زي ماذكرت في التعليق السابق ان في لحظة ماالحبيب بيفكر في حبيبه يلاقيه بيطلبه او جاي له

وبعدين ليه يالورد انت معترض علي التوحد بين الحبيبين ومعتبره خطر
الموضوع ده انا مش فهماه
اعتقد ان كل مادابوا في كيان واح وزي مابتقول انا انت وانت انا
خلاص هيعيوش مع بعض كويس ويتمسكوا ببعض اكتر
ومهما كان بينهم مسافات همه مع بعض
والا ايه معلش ياريت افهم وجهة نظرك

في حاجات كتير بتحصل من النفس البشريه كتير جدا مابعرفش لها تفسير
بس اللي اعرفه ان اللي يحبوا بعض لازم يدوبوا في كيان واحد يعني مايكونش مصلحتي ومصلحتك المصلحه واحده اناعايز ايه وانت عايزه ايه يكون الاحتياج واحد
بجد انا مش فهمه الفرق بين ده وبين التوحد
معلش يالورد انت اللي جبته لنفسك
شكلنا هنقضي باقي رمضان قاعدين في البوست ده محتلين المدونه
:)

عمرو يقول...

صبرنى يا رب
أيه التواضع ده يا أم خالد ؟؟
عموما التواضع صفه رائعه طبعا :)
التوحد بين الحبيبين ممكن و جائز بشرط عدم محو الفروق الفرديه ..
متفقين ؟؟
طيب أنا عن نفسى فاهم اللى بتقوليه و موافقك برضو أنه بيبقى فيه خلل فى العلاقه لو التوحد أدى لمسخ الشخصيه لكن يبقى أيه الحل لو طرف منهم أصر على أن يمحو شخصية الطرف التانى و أستبدلها بشخصيته هو ؟؟
هنا بقى مش حيبقى خلل ..
لأ ..
ده حيبقى بداية النهايه بشكل ما ..
و لا ماتقلقيش من الدعبسه النفسيه بالعكس لأن الدعبسه النفسيه طريقه ناجحه لتصحيح المسارات ..
تقبلى تحياتى و تقديرى ..

عمرو يقول...

الازهرى
أهلا بيك و سهلا :)
لا أحنا مش مختلفين ..
التوحد لو كان تم بشكل طبيعى زى ما أشرت لده لما قلت : قد يظن البعض و يخلط بينه و بين مظاهر الحب الطبيعيه اللى كلنا عارفينها و لله الحمد ..
لكن فيما نحن بصدد الحديث عنه فالوضع مختلف ..
خد بالك هنا من كلمة الطبيعيه ..
يعنى فيه مظاهر للحب طبيعيه و صحيه و مظاهر أخرى بتكون تطور خاطىء غير طبيعيه و غير صحيه بالمره ..
لو حصلت هذه المظاهر الخاطئه بيكون فعلا صعب جدا اٍستعادة الشخصيه القديمه للفرد بطبيعتها و مفرداتها و خصائصها ..
بعيد شويه عن موضوعنا فعاوز بعد اٍذنك أعلق برضو على كلامك بخصوص الفراق ..
جبران قال : المحبه لا تعرف عنفها اٍلا ساعة الفراق ..
تصدق أن الكلام ده صح ..
الواحد فعى يا أزهرى مش بيعرف قيمة ما كان بين يديه اٍلا لما بيفارقه أو بيغيب عنه .. ساعتها بيشعر قد أيه هو كان مقصر و قد أيه كان متساهل فى ضياع حبه منه و قد أيه هو لم يبذل المجهود الكافى للحفاظ عليه ..
الفراق مش بالضروره يتبعه محاولة التخلص من كل آثار الحبيب عمدا أو عفوا لكن دايما بيظل شىء ما عالق بالنفس ..
بس أخالفك الرأى أن الحب ممكن ينمو بعد الفراق أكثر و أكثر ..
لا .. هو مش الحب اللى بينمو و بيزيد لكنه الشوق .. الحنين .. الرغبه فى اٍسترجاع شعور السعاده و الاٍرتياح بقرب الحبيب و ماتنساش أن الحب فى أساسه هو توافق كيمياء أتنين من الناس ..
الفراق طبعا لأى سبب ممكن جدا يكون حافز قوى للنجاح و مواصلة المسيره الحياتيه و اٍنتظامها و مش بالضروره يكون سبب فى الفشل و التراجع و تحطيم النفسيه و ده خد بالك غالبا لا يتحقق فى حالة وجود التوحد الكامل اللى بيلغى أصلا اٍرادة الحياه للفرد و بيعلقها على اٍرادة الحياه للطرف التانى ..
طولت فى التعليق شويه معلش بس حقيقى كلامك جدير بالمناقشه ..
تقبل تحياتى و تقديرى ..

عمرو يقول...

الازهرى
الله يبارك فيك يا رب و يستجيب لدعواتك :)

عمرو يقول...

ستيته حسب الله الحمش
الله يبارك فى حضرتك يا دكتور و اٍن شاء الله ينجح مساعينا اللى لا نريد بها غير مرضاته و هو يعلم خائنة الأعين و ما تخفى الصدور ..
حتى فكرة التكامل لابد لها من حدود و خطوط حمراء لا يجوز تخطيها ..
شايف أنه العلاقات أى علاقات لابد لها فى بدايتها من وجود قوانين غير مكتوبه طبعا و لكن متفق عليها بين الطرفين ..
علاقات تحدد ما هو مسموح و ما هو غير مسموح به ..
و هى قوانين مش ثابته عموما و بتتغير تبعا لتغير و تطور شكل العلاقه نفسها لكن تبقى الفروق الفرديه لا يجوز المساس بها ..
تقبلى تحياتى و تقديرى ..

عمرو يقول...

عاشقه و غلبانه
لا يا دكتوره العفو مش جهل منك لكن ممكن يكون الموضوع غير مطروق ..
بالنسبه لسؤالك عن الفرق بينه و بين التوحد المرضى Autism أو التوحد الذهانى اللى بيصيب الأطفال فحتلاقى الرد العلمى الطبى الوافى فى البوست ده

http://wwwbloggercom-norahaty.blogspot.com/2008/04/blog-post_19.html

و هو من مدونة صعبان عليا حالنا لأختنا الدكتوره نورهاتى
التوحد المرضى ترجمته Autism
و التوحد النفسى أو الوجدانى ترجمته Identifizierung أو Identification

عمرو يقول...

ماما
الله يبارك فيكى و ربنا يستجيب لك يا رب ..
و الله يا أختنا الفاضله فيه مثل بيقولك البعد عن الناس غنيمه و فيه مقوله لجان بول سارتر بيقول فيها الجحيم هم الآخرون !!
بينى وبينك أنا مش المقولتين لكن مع أن الاٍنسان لا يعتزل الناس و خاصة الأقارب لكن يكون حريص فى تعاملاته و مايديش فرصه لحد يعكنن عليه :)
ما أعتقدش أنك محتاجه طبيب بس بيتهيألى محتاجه تعيدى حساباتك و تضعى جانبا ما يثير النكد و الاٍكتئاب :)
تقبل تحياتى ..

عمرو يقول...

norahaty
بارك الله فيكى يا دكتوره و متشكر جدا ..
قرأت البوست اللى حضرتك بعتى اللينك الخاص به و هو فعلا بوست قوى و واضح و مفيد جدا ..
بس حضرتك لاحظى الفرق بين التوحد الذهنى عند الأطفال و التوحد النفسى عند الكبار حتلاقى فيه حاجات مشتركه بتستلزم مراعاة التغير السلوكى لدى الصغار يمكن من الأشهر الأولى فى حياتهم ..
أحيى فيكى وفائك للغائبين و تقبلى تحياتى و تقديرى ..

عمرو يقول...

عاشقة الأحزان
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته ..
متشكر ليكى جدا و على فكره البوست ده مجرد جرس تنبيه كده صغنون لعله مفيد .. أو هكذا أرجو ..
تقبلى تحياتى ..

عمرو يقول...

شمس النهار
مساء الخير يا برنسيس :)
موضوع التخاطر عن بعد ده موضع أكيد و حقيقى و أنا عن نفسى شخصيا حدث لى عشرات المرات .. هو تصحيح صغنون بس بعد اٍذنك أنك تقصدى سيدنا عمر و ليس عمرو ..
أنا عمرو :)
مش معترض على التوحد بين الحبيبين و لكن معترض على التوحد الكامل الشامل اللى بيمحى الفروق الشخصيه بينهم ..
لييييييه ؟؟
لأن أكيد بييجى وقت واحد من الطرفين بيبقى محتاج يترجع شخصيته القديمه أو بعض مفرداتها و ده لا يتعارض أبدا مع حالة الحب الرائع اللى عايشينها ..
الأضمن و الأمن أن تكون هناك مسافه معقوله و مساحه مش بطاله لكل شخصيه منهم أن تمارس نفسها بغير محو للفروقات الشخصيه الخاصه المميزه لكل فرد ..
المصلحه الواحده مش مبرر لمحو هذه الفروقات الجوهريه فى الأنا لدى الفرد .. و الطبيعه الاٍنسانيه بتقول أنه فى حالة ما شعر الاٍنسان بخطر ما يداهم تكويناته الداخليه فبيلجأ للدفاع عن هذه التكوينات بشتى الطرق و قد تصدر منه فى سبيل ذلك تصرفات قد يحسبها البعض تصرفات وحشيه غير متوقعه و لكنها فى الحقيقه من وسائل الدفاع الخاصه اللى بيستحثها لاوعيه الغير منظور لدى الآخرين ..
لا يمكن يا برنسيس بأى حال يكون الاٍحتياج واحد لكل المحبين .. لا يمكن ..
حتما فيه فروقات .. الفروقات دى هى اللى بأتكلم عنها .. لأنه فى حالة ضياعها بيتحول الفرد لكائن منزوع الاٍراده و فى لحظه بيرتد و مش بيلاقى شخصيته القديمه و هو ما يعرف بالنكوص و لما مش بيلاقيها بيتوه و بيتخبط و بيتحول لمسخ ..
الفروقات الفرديه يا برنسيس .. الفروقات الفرديه ..
و بعدين يا أهلا و سهلا يعنى ده يبقى أحلى اٍحتلال :)

شمس النهار يقول...

مساء الخير يالورد
:)
انت دايما كده قاعد لي علي الوحده
واو زياده ماجراش حاجه يعني
فوتها ماانت عارف ...

ماعلينا
انا كده فهمت انك تقصد محو الشخصيه
زي كده ماحد يحب حد ويحاول يغير في شخصيته
صح
لا ده انا ضده اصلا علشان انا مؤمنه ان ماحدش بيتغير الا من رحم ربي

كمان مابحبش ان حد يمسخ شخصية حد ويحاول يغيره اذا كان هو حبه كده وعلي شخصيته دي
لما هيغيره مش هيكون هو هو نفس الشخص اللي حبه
والشخصيه اللي حبها هو نفسه هيجي يوم يرفض الشخصيه الجديده اللي مسخها دي والممسوخ نفس هيحس بالتغير والاتنين اكيد يعني هيسيبوا بعض

لكن ده مايمنعش ان الانسان لو حب حد ودخل اعماقه وجد انسان اخر مدفون يحاول يخرجه للنور
يعني انسانه حبت انسان عايش بكل اخطاء العالم بس هي شيفاه من جوه وجوه ده انسان جميل محب للخير شفاف خير طيب
هنا لازم هي تمد ايدها وتخرج الانسان الجميل اللي جوه ده
وتمحوا الانسان الشرير اللي علي السطح

بس الحقيقه انا بتكلم علي حاجه تانيه هي الدوبان في بعض بالحب والتغيير في التطبع مش الطبع والشخصيه اللي ربنا خلق الشخص عليها
لا طبعا ده بيبقي مسخ انا مااحبوش

يبقي كده اعتقد قربنا نفهم الموقف

عايزه اعلق علي تعليقك علي ازهري

انت بتتكلم علي مظاهر الحب الطبيعي والمظاهر الغلط
ياريت توضح السطر ده اكتر

اما موضوع افراق
هو يعني لازم يكزن في فراق علشان الانسان يعرف هو بيحب الانسان ده قد ايه ومحتاجه قد ايه!!!!؟؟؟

وليه الفراق اصلا؟؟؟


بس عايزه اقول ان ساعات الفراق ده بيكون غصب عن الانسان لظروف قهريه مش بالضروره يكون في تقصير من طرف
واسباب الفراق القهري كتير

وفي الحاله دي مايجبش الانسان يحبس نفسه داخل هذا الحي المستحيل والا بكده بيحكم علي نفسه بالاعدام حبا

وخصوصا في مراحل الشباب الاولي حيث الحياه والمستقبل لسه في اولهم
واكيد زي ماكان في لحظات سعاده هيكون في كتر في المستقبل المهم انه مايسجنش نفسه في امل ضايع

اما بالنسبه للفراق اللي ممكن الرجوع فيه لو الانسان اكتشف زي مابتقول عنف المحبه دي
ليه الانسان مايرجعش ويصحح الاخطاء دي لو في فرصه تانيه
ويعيش السعاده من منظور جديد يحافظ علي الحب ده

مش بقول لك يالورد ان النفس البشريه محيره
مش محتاجه الجرس الصغنون اللي بتتكلم عنع دي محتاجه جرس عملاق الكتروني ديجيتل علشان الانسان يتنبه كده ويعرف الصح فين يعمله والخطاء فين يتجنبه(الهمزه كده صح يالورد)
:)

من غير عنـــوان يقول...

عمرو الصديق الجكيم
كل عام وأنتم بخير
ومبروك عليك الجمعية وربنا يتمها بخير ويجازيك خير ويعينك

موضوع التوحد كما ذكرته .. هو موضوع هام لأن له عدة وجهات نظر

وأنت شرحت وكذلك المعلقات والمعلقين وأضافو وكذا أنت في إجاباتك

وإذا أردت أن أضيف لن أستطيع

إنما

أتخيل أن القدوه مهمه
سواء في الأب أو المدرس أو الحبيب

يعني أنا ممكن
أحاكي
أتوحد
أندمج
بس مع من هو أفضل مني.. مع من سيضيف إلي.. مع من يشملني بمعلوماته وأفكاره
في هذه الحاله .. أهلا وسهلا
إنما إذا كان غرض التوحد مثلا أن أضطر إلى آكل بدنجان وأنا مش باحبه عشان أتوحد مع من أحب

لأ

مش عايز


تحياتي

وعايز أكلم الحاجه شمس النهار عشان تخف عليك...
وإنت كمان ماتصلحلهاش العربي ... مافيش فايده

عمرو يقول...

شمس النهار
أسعد الله مساءك يا برنسيس :)
الواو الزياده دى هى الفرق بين شخص و شخص تانى خالص !!
هى الفرق بين عمرو و بين أى عمر بكل ما بين الجميع من فروقات شخصيه ..
كلام متعلق بموضوعنا برضو على أى حال ..
بصى يا برنسيس ..
أنا بأفرق بين عدة أشياء تتعلق كلها بتغيير سلوكيات شخصية الحبيب أو المحب :
لما بدون اٍراده بيختار طرف أن يتوحد بشخصية الطرف التانى فهو بكده بيمحو شخصيته تماما و بيستبدل بها شخصية الآخر بكل ما تحمل من مميزات و عيوب ..
و فيه اٍستبدال لبعض الجوانب الشخصيه السلبيه بتتم باْرادة الفرد ذاته لينال رضا حبيبه أو بيفرضها عليه حبيبه حتى يكتمل التلائم و التجانس بينهما ..
و على العكس ممكن يكون التغيير ده سلبى .. يعنى بيمحو الجوانب الطيبه و بيحل مكانها جوانب و سلوكيات رديئه مكتسبه من الطرف الآخر ..
متفقين أن الشخص اللى بيستبدل شخصيته بشخصية حبيبه بيأتى بدون شك فعل خاطىء ..
صح ؟؟
متفقين تقريبا ..
بالنسبه للحديث عن مظاهر الحب الطبيعيه :
هى مظاهر طبعا معروفه لدى الجميع و لكن بتختلف تفاصيلها من شخص للتانى و اٍن أجتمعت فى الأغلب الأعم على شعور الراحه و الأمان لما بيكون الشخص بقرب حبيبه ..
أما المظاهر الغير طبيعيه أو الأوفر كما أراها أن يموت الاٍنسان لفراق حبيبه كده من الأخر .. أو على الأقل تتوقف حياته بشكل ما ..
و لا مش لازم يبقى فيه فراق علشان يبان كم الحب فى القلوب لكن الفراق بيجسمه أكتر و بيوضح بعض مغاليق العلاقه اللى كانت ..
الفراق الاٍرادى لو تكرر عدة مرات ففى كل مره بيحصل شيئين متضادين :
- تزداد مصداقية الحب و فى نفس الوقت بتزداد الخدوش المؤلمه على جسد العلاقه ..
فسبحان الله مقلب اللى جعل بداخل كل واحد فينا الشىء و ضده بمقدار و قدر ..
و على فكره الهمزه مكتوبه غلط لأنها بتنكتب كده : الخطأ مش الخطاء !!
بس كله من البرنسيسات مقبول :))
تحياتى و تقديرى ..

عمرو يقول...

من غير عنوان
أهلا وسهلا بك يا صديقى العزيز بارك الله فيك و كل سنه و أنت بألف صحه و خير ..
يا صديقى الفاضل أنا ضد التوحد و الاٍندماج الكاملين لكن مع المحاكاه الطيبه للقدوه الطيبه ..
لكن زى ما تفضلت و ضربت مثل بأكل البدنجان فده مرفوض و ياريتها تيجى على أكل البدنجان و بس ده حتلاقى حاجات فى العلاقه الاٍندماجيه الكامله بجد مضحكه و مبكيه فى آن واحد !!
يا صديقى لكل منا فى الحياه مجموعة أهداف خلق لتحقيقها و أزعم اٍن من ضمن أهداف حياتى هو تصحيح وضع الهمزه للبرنسيس شمس النهار يعنى لا مفر :))
تقبل تحياتى و تقديرى عزيزى الفاضل و نورت المدوونه ..

البلياتشو يقول...

بس هوه اللي بيختار تقريباً

الازهرى يقول...

مش عارف صراحه
يمكن يكون التوحد ده هو المرحله التاليه لحالة الوله بالمحبوب والدخول فى حاله غير منطقيه من التقيد بكل شروطه مع الغاء الشخصية الاصليه للمحب
ودى فعلا بتكون اشبه بالمسخ
بصراحه مش عارف اسبابها لكن انا قابلتها ولا حظتها كام مره كده
بس غالبا بتنتهى العلاقه بالفشل لان المحبوب لمسيطر بالشكل ده غالبا بيكون شخصيه قويه وطبعا بيرفض الارتباط بشخصيه ضعيفه وغنوعه زى دى ( وأساسا أى انسانه طبيعيه ترفضده فى رأيي الشخصى)
وهنا بتبدأ فصول المأساه
لإن فعلا زى ما انت قلت بيقع المحب فى حيره تامه بين صعوبة رجوعه لأصله وبين استحالة استمراره فى طريق الخضوع وبيكون رهينه للضغوط والأمراض النفسيه
عمرى ما قابلت حالة انتحار للسبب ده بس وارد فعلا مع الانهيار الشديد انه يحصل


أما بخصوص الفراق فطبعا مع كل الاحترام ليس من الضرورة أن يحدث كى أعلم قيمة من أحب وإلا فلم يكن حبا من الأساس
وموضوع الشعور بالتقصير وخلافه دا ممكن يحصل لو الفراق كان بسبب أحد الطرفين أو طرف خارجى لم يبذل أى منهما الجهد الكافى فى سبيل دفعه
أما مع وجود سبب لا يمكن دفعه بأى حال من الأحوال وهنا نأتى لنقطه هل يزيد الحب بعد الفراق أم لا
فربما يختلف اللفظ من الحنين والشوق إلى الحب ولكن أتحدث هنا عن الشعور ذاته بقرب من تحب حتى بعد مرور الزمن وتوالى الأحداث مع بقاءه بداخلك تشعر به يجابه الحياة معك وربما تجد الحنين يشتد كلما تحقق حلم كان بينكما أو شىء جميل كنت تتمنى أن يكون معك فيه
ونعرج من هذا إلى جزئية توقف الحياه بعد الفراق فالحياه تستمر وينجح الإنسان ولكن نجد من حوله يطالبونه بما ربما يكون مستحيلا ألا وهو النسيان
لأنه كما ذكرت يظل شىء ما عالق بالنفس ويتناسب مقدار هذا الشىء مع مقدار ما كان بينهما فربما يتلاشى فور الفراق أو يستمر زمنا طال أم قصر
لأن القلب ليس جهازا يغلق ويفتح بالإراده ولكنه وكما تواجد الحب الأول فيه بصفة لا إراديه ونما بداخله وعاشه فلن يفقده بمجرد الضغط على زر ما


أعلم أننى تحدثت أكثر من اللازم ولا أدرى السبب ولكن ربما كما قلت النقاش ممتع

وأهم شىء أن تظل تصحح الأخطاء فمن للغة سواك ولكن لا تسامح ولا تصالح لأى سبب

شمس النهار يقول...

صباح الخير يا لورد:)

اتفقنا
بس انا لما قلت يدوبوا في بعض ويكونوا كيان واحد اقصد ان الفرح يقسم علي الاتنين والهم برضه يقسم علي اتنين
يعني ماينفعش ان يكون الزوج والحبيب جنبي مهموم وانا والا هنا والا في دماغي
وكمان اكون سعيده بعيد عنه
لا يكون الراحه والسعاده الحقيقيه معاه
وعجبتني كلمتك الشعور بالامان
هو ده اهم عمود في هذا الدوبان
ان كل واحد من الطرفين يشعر بالامان بجوار الطرف التاني علشان العكس بيولد نوع غريب من المشاعر بينهم غالبا تنتهي بالفراق
وعلي ذكر الفراق مافهمتش يعني ايه

(مع الفراق الارادي المتكرر بتزداد مصداقية الحب و فى نفس الوقت بتزداد الخدوش المؤلمه على جسد العلاقه ..)

هو الحب والالم والخدوش ازاي يجتمعوا
واعتقد ان الاتنين اكبر عدو للحب بيقضوا عليه بالضربه القاضيه

معلش يا لورد امرك لله انت اللي بتجيبه لنفسك

وشرف ليه ان تصحيح الهمزه عندي يكون من اهم اهداف حياتك الكتيره

بس لو جت علي تصحيح الهمزه بس يبقي خير
اعتقد ان الموضوع اكبر من الهمزه بكتير
دي حروف اللغه العربيه كلها
خلااااااااص البلوجر كله عرف يانهار ابيض

واعرف اني مش هطلع من البوست ده الا وانا فهماااااانه كل حاجه
همزه بقي مش همزه المهم انك فاهم وقادر تقرا كلامي
والا اسكت يعني علشان مش بعرف اكتب
:)

قوس قزح يقول...

غريبة اوى
انا كانت معلومات ان مرض التوحد ده نتيجة نقص فى النمو
و بيكون اكتر بين الولاد من البنات
و بيفقد معاه الانسان القدرة على الانسجام فى المجتمع و عدم اتقانه لمهارات معينة ممكن تصل لعدم القدرة فى التحكم فى ردود الافعال

ولا انت بتتكلم عن ايه ؟

عاشقه وغلبانه يقول...

اول ماحضرتك قولتلي Autism عرفته
وقرات كمان البوست بتاع الدكتوره
شكرا ليك

بت خيخة وأي كلام يقول...

ممكن ارد على قوس قزح

اللى انتى تقصديه يا داليا غير اللى عمرو يقصده
هو اكيد فيه اختلاف فى المسميات

انتى تقصدى الطفل المتوحد مع ذاته

لكن عمرو يقصد التوحد مع الاخر


يعنى مثلا لو واحدة حبت واحد بدرجة الجنون
ممكن جدا تلاقيها بتعمل تعبيرات بوشها تشبه لحد كبير نفس تعبيرات حبيبها وتلاقيها بتاخد نفس ردود الافعال اللفظية اللى حبيبها بياخدها فى المواقف اليومية
وتلاقيها بتتصرف تصرفات تشبه تصرفاته لحد كبير



صح كدة يا عمرو ولا انا غلطانة



حلو الموضوع ده
بس انا محتاجة اقرا فيه اكتر
علشان اعرف اقول رأيي الشخصي

سلام
اختك خيخة

mahasen saber يقول...

يعنى انا كدا ممكن يكون عندى توحد مع
بيرو ابنى او مع والدى الله يرحمه

..ممكن

عمرو يقول...

البلياتشو
أهلا بيك و سهلا يا عزيزى ..
الحقيقه معلش مافهمتش تقصد أيه بالظبط بس الحققه أن مش دايما الاٍنسان بيختار كل شىء باٍرادته لأنه مش ممكن نغفل دور العقل الباطن فى اٍختيارات الاٍنسان ..
تقبل تحياتى و تقديرى ..

عمرو يقول...

الازهرى
يا صديقى العزيز أوافقك جزئيا على ما جاء فى سياق كلامك .. لكن برضو مش شرط أن تنتهى دائما علاقات التوحد الكامل بالفشل لييييه ؟؟
لأننا بنجد فى أحيان كثيره برضو الطرفين سعيدين و راضين بما آل له الحال ..
المتوحد و المتوحد به المفترض فيهما أن شخصيتهم الجديده تكون اٍنعكاس لتراكمات و رغبات نفسيه قديمه و لما بيصدقوا يلاقوا بعض فبيحققوها مع بعض ..
بالنسبه للفراق هو فعلا مش شرط يكون العامل الأساسى لمعرفة كم قيمة من أحب لكنه بيظهره على السطح حتى لو حاولت منع ده ..
النسيان يا صديقى هو من اكبر النعم اللى انعم بها المولى على الانسان و أوافقك الرأى برضو أن نعمة النسيان غير متاحه للجميع بسهوله الا من رحم ربى لكن بشىء من الاٍراده مش بيتنسى الحبيب تماما لكن بتنزوى ذكراه فى الأوضه المظلمه بداخل كل نفس و اللى لا يسمح صاحبها لأى مخلوق بدخولها سواه ..
لا يا صديقى و الله ما تحدثت أكثر من اللازم أبدا بل على العكس حديثك ملائم و ممتع و ثرى و بين لى جوانب فى شخصيتك تشرفت بمعرفتها ..
اللغه عندك سليمه لأن يعنى أزهرى و تبقى لغته مش سليمه ؟؟ مش ممكن طبعا :)
تقبل تحياتى و تقديرى و شكرى للمتابعه ..

فشكووول يقول...

السلام عليكم عمرو بك

انت شرحت انواع التوحد بشكل احترافى والنوع الاول اللى هو المحاكاه يعنى نقدر نعتبره تقليد شخص اخر

اما النوع التانى اللى هو بيكتسب العدوانيه من اللى بيعتدوا عليه ... هذا النوع ... متهيأ لى انت قصدك تروح لبعيد شويه يعنى عايز تقول ان المجتمع بتاعنا اليومين دول ظاهرة العنف فيه كتيره وعشان كدا كلنا تقريبا بقينا نجنح للعنف كتير وكأننا بقينا متوحدين مع الشريرين ... ولا انا اللى شطحت فى استنتاجاتى

اما التوحد بين المحبين فدا توحد مرغوب ولذيذ ...
وتحياتى

عمرو يقول...

شمس النهار
مساء النور يا برنسيس :)
بدايه رائعه للحوار .. أحب أوى أوى أننا نتفق :)
أيوه طبعا المفهوم الطبيعى للحب بين أى أتنين على أى صعيد من أصعدة درجات المحبه هو المشاركه فى المشاعر و الأفراح و الأحزان و الهموم و كل تفاصيل الحياه ..
لكن أرجع و أقولك أنه لازم الموضوع يكون مقنن و له قواعد مرضى عنها من الطرفين زى مثلا ما قال أخونا محمد البنا أن الحبيب مش مجبر ياكل بدنجان علشان حبيبه بيحب البدنجان :)
الحبيب مش مجبر يعمل كمادات شاى ساده على عينيه الوارمه علشان حبيبه مقتنع بأن ده أقصر الطرق لفشششان العين :)
تبقى دائما و أبدا الفروق الشخصيه بين الأفراد كتابوهات لا يجوز المساس بها و اٍلا وصلنا لنهايه مسدوده فى علاقاتنا مع الآخر ..
نيجى بقى لموضوع الأمان ..
موضوع حيوى بالنسبه للمرأه اللى غالبا هى فى اٍحتياج دائم للاٍحساس به بحكم طبيعتها و تكوينها النفسى المختلف قليلا عن تركيبات الرجال النفسيه ..
و ده مش عيب و لا غلط لكن المهم أن المرأه تكون مقدره و مقتنعه بما يقدمه لها جلها من الأمان لو صدقت أن هذا آخر ما لديه .. يعنى هى دى اٍمكانياته اللى بيقدمها كلها عى طيب خاطر للمرأه اللى برضو غالبا بتكون مش مصدقه أن هو ده آخره و دائما بتطلب المزيد ..
ده بيكون زى نقطه خطيره و فاصله فى علاقتهم ..
المرأه مش راضيه كفايه بكم الأمان اللى بيقدم لها و الرجل بيبقى متوتر و عنده شعور بالاٍحباط لأنه قدم كل ما لديه و برضو مش عارف يرضى حبيبته ..
شوفى بقى المردود السلبى على الطرفين فى هذه الحاله ..
بالنسبه للفراق ..
أيوه الفراق المتكرر و المتبوع بالعوده مره على مره على مره أكيد بيسيب أثره على العلاقه ..
يمكن مش أثر ظاهر أوى للعين و لكنه موجود و بيتدارى خلف اٍرادة الحبيبين فى اٍستكمال مشوارهم سويا ..
الألم و الحب و الخدوش و عشرات المعانى المجرده ممكن و يجوز أن يجتمعوا .. ليييييييه ؟؟
لأن الحب الحقيقى هو مزيج من كل هذه المعانى و من غيرهم بيكون الحب أقرع !!
أيوه أقرع و مالوش عمق نفسى و لا مخزون فكرى يحافظ عليه ..
ده رأيى بتواضع شديد و كويس أننا متفقين فى بعضه ..
يا برنسيس الهمزه دى عقدة الكثيرين و ياما عتاوله فى الفصحى و برضو بيخطئوا فى أوضاع الهمزه الكثيره و المتشابهه لحد كبير ..
عموما يا برنسيس و لا يهمك أنى لها و الله المستعان و الرجال أقدار و ما أحلى أن يكون من أقدارى تصحيح الهمزه لسموك :)
تقبلى تحياتى و خالص تقديرى ..

عمرو يقول...

قوس قزح
لا الحقيقه أنا بأتكلم عن التوحد النفسى مش التوحد الذهنى ..
التوحد الذهنى بالظبط زى ما تفضلتى و وضحتى لكن التوحد الذهنى بيبقى فى منطقه بعيده عنه شويه ..
متشكر و أهلا و سهلا بيكى ..

عمرو يقول...

عاشقه و غلبانه
لا شكر على واجب و أهلا و سهلا يا دكتوره ..

عمرو يقول...

بت خيخة و أى كلام
أيوه صح كده توضيحك صح تماما ..
هو فعلا موضوع ثرى و يستحق البحث و القراءه فيه ..
أهلا و سهلا و لك تحياتى ..

عمرو يقول...

mahasen saber
أهلا و سهلا يا أم عبد الرحمن ..
الطبيعى أن يتوحد الطفل بالكبير مش العكس ..
و من المشاعر الطبيعيه برضو أن تشعر الأم بأن وليدها قطعه منها تمشى على الأرض و العكس هو الغير طبيعى ..
ربنا يخليهولك و يخليكى ليه ..
تقبلى تحياتى و تقديرى ..

عمرو يقول...

فشكووول
و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته أستاذنا الفاضل ..
لا بالعكس حضرتك أصبت قلب الواقع ..
طبعا العنف المتبادل بين الأفراد بيكون اٍنعكاس واضح لمحاولة الاٍنسان الطبيعى أن يحافظ على أمانه ..
هى نظريه تستحق التأمل و الوقوف أمامها بتأنى و حذر ..
بارك الله ف حضرتك و متشكر جدا للزياره و التعليق ..
تقبل تحياتى ..

♥ Am fOpa'D ♥ يقول...

انار الله عقلك سيدي الفاضل,,,
ايه الكلام الجاامد ده,,, حقاً حبشتكنات ومش اي حبشتكنات,,,

بالنسبة للتوحد عامةً فكنت على غفلة به على الرغم من اهميته وخاصة النوع العبقري الثالث التوحد بين الحبيبين,,,

طبعاً اتفق معك بشدة في كل الكلام وخاصة النوع الثالث لانه اجابة لما كان يدور بذهني,,,
لماذا عند وجود اي مشكلة حتى لو كانت صغيرة بين اي حبيبين تصبح كارثة؟؟؟
لماذا عادة ينبهر العديد في اشهر الخطوبة بعلاقتهم ( على اساس انها فرصة رائعة للتوحد الفكري الشخصي) وبعد الزوااج يتحولون لناظري الاختلافات؟؟؟

احييك بشدة على البوست الجامدة ده,,,
ودمت بخير