الأحد، 26 يوليو، 2009

بوست عميق المغزى !!

سيداتى آنساتى سادتى من راس سدر جنة الله على الأرض أحييكم و لسه قاعد و النبى مستنى التصاريح بتاعت السفارى و يبدو أن المسأله حتطول و لو طولت أكتر من كده حتبقى رخمه لأنى بقالى ييجى 10 أيام مستنى الفرج لما بقيت شكل النيجاتيف من الشمس الحاميه لأن يومى كله بأقضيه فى الصيد و الاٍلتقاط و الزراعه ..
صيد الكابوريا و شويها لما تشبعت أعضائى بالمغنسيوم و الفوسفور و خلاص حأطق من جنابى :



و اٍلتقاط التمر من على النخل :


و زراعة حدائق شاليهات جيرانى لوجه الله حبا فى الزراعه و الله :


و الحقيقه كده حاسس بعد ما أتقطعت هدومى من الصيد و الشعبطه على النخل و زراعة الجناين و دقنى طولت و بطلت أحلقها أنى بقيت زى توم هانكز فى فيلم Castaway لما الطياره وقعت بيه فى جزيره مهجوره عاش فيها 4 سنين و خلع ضرسه بالزحليقه و بقى عايش على الكابوريا المشويه لما أتجنن و بقى بيكلم الكوره .. أهو :



و اللى زود الرخامه كمان اٍنقطاع خدمة الأنترنت عن المودم اليو اٍس بى رغم أن مافيش أى مستحقات ماليه متأخره عليا و بعد محاولات عديده معاهم أستمرت لأيام و أتحرق فيهم كارتين شحن ب 100 جنيه الواحد و الله رجعت الخدمه آى نعم بطيئه بطء مضحك و لكنها فى النهايه شغاله و خلاص و الأمر لله ..
النهارده لو تسمحوا لى عاوز أعرفكم على أصحابى :


و اللى مؤنسنى فى وحدتى صيفا و شتاءا خاصة شتاءا لأن الشط كله بيبقى فاضى من المصيفين و مافيش غير أنا و هم .. بوزنا فى بوز بعض ليل و نهار .. و لكم أن تتخيلوا شاطىء فى جنوب سيناء طويل و عريض يخلو شتاءا من تاء التأنيث و مافيهوش غير شنبات شوفوا بقى يبقى دمه تقيل قد أيه !!
بس أيه شنبات مش أى شنبات :


دى شنبات رجال حرس الحدود المصريين .. ولاد الجيش المصرى المخلصين اللى بجد بيقدموا حياتهم فداءا لأداء واجبهم على أكمل وجه و بشكل يثير الاٍعجاب ..
الحقيقه أعتدت أثناء تجولهم على الساحل المنعزل المطل على خليج السويس أثناء دورياتهم أن أدعوهم للشاى أو الطعام أو حتى أناولهم زجاجة ماء مثلج .. و كانوا دائما يردوا بنفس الجمله و باٍبتسامه لا تخلو من الألاطه المصريه الأصيله اللى بالكم فيها :
- شكرا .. مابناخدش حاجه من حد حضرتك ..
كل مره كان ده بيبقى ردهم المعتاد .. و كنت فى الأول أظن أنها حاله فرديه لدى جنديين أو تلاته .. لكن مع تغير الوجوه السمراء اللى زى العسل دى و ثباتهم على نفس الرد و الرفض أيقنت أنها حاله عامه لدى رجال حرس الحدود .. فعلا مابياخدوش حاجه من حد حضراتكم .. و لا حتى كوباية شاى على سبيل التحيه و هم رايحين جايين على طول الساحل ليلا و نهارا بيحموه من تسرب أى ممنوعات منه و اٍليه و على أكتافهم سلاحهم و زمزمية مياه بتغلى من شدة الحر :

أنا بأحترم الشباب دول جدا جدا و بأحبهم أوى و اللى عينيهم لن تمسها النار باٍذن الله و قد باتت تحرس فى سبيل الله .. خاصة أنه كان ليا معاهم موقف قد لا يتكرر فى حياة الاٍنسان مرتين و ربما يعيش اٍبن آدم قد ما يعيش و يموت و لا يعيش الموقف اللى حصل لى معاهم و اللى مش عارف ينفع أحكيه و أعرض الكليب الخاص بيه و لا مينفعش ؟؟؟

حأحكيه و خلاص .. يعنى هو أنا بأقول حاجه وحشه ؟؟ و لا أنا بأتكلم عن حد غريب ؟؟

أنا بأتكلم عن ولادنا و أخواتنا أبطال حرس الحدود و زهرة شباب الجيش المصرى اللى هم خير أجناد الأرض و فى رباط اٍلى يوم الدين .. و لعل ما سأحكيه و أعرضه سيكون له فائده و مغزى و شىء جديد لمن يعتبر ..
صلوا على حضرة نبينا الأمين عليه الصلاة و السلام ..

المكان يا جماعه اللى بأقعد فيه فى راس سدر بعيد شويه عن العمران .. يعنى قبل المدينه نفسها بحوالى 10 كم .. و البيت نفسه لا يبعد عن مياه الخليج بأكثر من 30 متر .. و أما الشاطىء فهادىء للغايه لأن القريه نفسها مش زحمه خالص و عدد سكانها قليلين جدا ..

يوم 15 يونيو 2008 قبل منتصف الليل بقليل ..

كنت قاعد بأسمع الست سومه و هى بتغرد و بتقول : حيرت قلبى معاك و أنا بأدارى و أخبى ( حبيبة قلبى يا سومه ) .. و بتأمل فى النجوم و السما و صوت البحر عامل خلفيه رائعه مع هذا الجو الرومانسى و كمان مع أضواء و صفارات السفن العملاقه الراسيه فى عمق البحر مستنيه تعدى قناة السويس فى رحلتها الشماليه .. و عقلى صافى و نفسى هاديه و كله تمام التمام ..

فجأه تظهر من الناحيه اليمنى للشاطىء سياره مطفية الأنوار و ماشيه قريب جدا من مياه البحر و تقف قدامى مباشرة و لا يفصل بينى و بينها سوى المسافه اللى بين البيت و بين البحر ..
و فى ثوانى بينزل منها عدد من الأشباح و بيفتحوا شنطة العربيه و بيشيلوا حاجات تقيله على كتافهم و بيتوجهوا بيها للمياه !!

تبينت على الفور هدفهم و هو مركب راسيه بالقرب من الشاطىء ما أتبينتش حجمها و برضو كانت مظلمه تماما و فى حالة سكون تام لدرجة أنى لم أنتبه لوجودها أصلا ..

أدركت على الفور أن ثمة ما يريب فى الأمر .. و أن ما كنت أسمعه عن محاولات المهربين الدائمه اٍستعمال هذه النقطه المنعزله من الخليج لتهريب سمهم الهارى اللى اٍن شاء الله حيتهروا بيه يوم القيامه حقيقه و ها هو يحدث أمام عينى ..

طيب و بعدين ؟؟

تعمل أيه يا عبد الرحيم ؟؟ تعمل أيه يا عبد الرحيم ؟؟

و لسه بأشغل دماغى اٍلا و يشق صمت الليل صوت جهير كله ثقه و بيقول :

- اٍثبت محلك حأضرب فى المليان !!

و عينكم ما تشوف اٍلا النور !!

اٍلا النور فعلا ..

النور اللى أضاء سماء المنطقه من ضرب الرصاص الغزير الكثيف اللى أنطلق من المركب و من الرجال اللى نزلوا من العربيه و من قائد العربيه نفسه !!

مفاجأه غير متوقعه فى هذه الليله الرائعة الحسن :)

فى لمح البصر تصرفت بشكل غريزى طبيعى و أخدت ساتر خلف عمود خرسانى أتابع ما يحدث و قلبى يدق بعنف ..

كانت نيران المهربين غزيره و كثيفه و من أسلحه آليه لكنها عشوائيه صادره من ناس جبناء أصلا و اٍيديهم بتترعش و لا يهمهم سوى الفرار بعمرهم من أيدى رجال حرس الحدود اللى كان عندهم اٍصرار و عناد على توقيف المهربين ..

و أما رجال حرس الحدود فما شاء الله عليهم رغم أنهم كانوا أتنين فقط اْلا أنهم قدروا بدقة تصويبهم و شجاعتهم اللى أذهلتنى أنهم يتغلبوا على كل العصابه و يسكتوا كل النيران اللى على الشط و اللى على المركب بل و ينزلوا هم الأتنين لوحدهم للمياه ليطاردوا المركب اللى موتورها أشتغل فجأه و أستدارت تجاه الساحل الغربى و ظلوا يطلقون عليها النيران حتى سكت صوت موتورها هو الآخر ..

الموضوع كله لم يستغرق أكتر من 7 أو 8 دقائق على حسب تقديرى أستغرقتها فى متابعة الحدث الفريد و الدعاء لله بكل ما أحفظ من أدعيه أن يسترها ربنا مع الجدعان بتوع حرس الحدود و يحميهم من كل سوء و أن يسدد رميتهم .. و دعيت كمان و الله على المهربين أن ربنا يجعلهم عبره و يجعل من بين أيديهم سدا و من خلفهم سدا و يغشيهم فهم لا يبصرون ..

و الحمد لله أدركت أن دعائى قد أستجيب بعد ما توقف ضرب النار و أنقشعت رائحة البارود من الهواء و أصبح لا يشق الصمت سوى صوت تأوهات و توجعات و كلام بلهجه بدويه يقطعه صيحات من الجنود اللى بدأوا فى التوافد من على الطرف البعيد للشاطىء مهرولين و هم بيهددوا أى شىء سيتحرك بضرب النار فى المليان فورا .. و بدأت أضواء السيارات الجيب التابعه للجيش و أيضا سيارات الاٍسعاف فى التوافد .. و بدأ الكثيرون من الرجال المرتدين اليونيفورم المموهه و بيحملوا كشافات قويه فى مسح الشاطىء و كذلك مياه البحر ..

مش أكتر من نص ساعه و عاد كل شىء كما كان .. و كانت الست سومه بتختم أعجوبتها حيرت قبى معاك ( آى نعم و الله حيرتى قلبى معاكى ) و أنسحب كل الموجودين من حيث أتوا و أنسحبت كل السيارات من حيث أتت و بقيت لوحدى أسترجع شريط أحداث ما حصل و أنا مذهول حتى غلبنى النوم فى مكانى ..

يوم 16 يونيو 2008 :

أدركت حجم المعركه اللى دارت بالأمس لما توجهت للشاطىء صباحا و معايا كوباية النيسكافيه العجب و شاهدت بعينى آثار الدماء المتناثره بغزاره و آثار عجلات السيارات المحفوره على الرمال .. و دعوت الله من كل قلبى أن تكون هذه دماء المهربين الأندال فقط ..

و لسه بأتأمل فى الرمال المخضبه باللون الأحمر و ألاقى جاى عليا من اليمين قمرين :)

قمرين و الله قمرين .. قمرين مصريين لابسين يونيفورم حرس الحدود و مسلحين و معاهم كيس بيضعوا فيه أشياء لم أتبينها بيلتقطوها من على الرمال .. و واحد فيهم شايل هلب مركب و كوفيه بدويه و فردة شبشب أتضح لى فيما بعد أنها حاجات خاصه بالمهربين و التانى منهمك بشده فى تأمل الرمال ..

قالوا لى : صباح الخير .. معلش يا حاج دوشناك اٍمبارح !!

- دوشتونى ؟؟ بس طمنونى الأول أيه الأخبار ؟؟

اللى كان بيلتقط أظرف الطلقات الفارغه توقف عن عمله و قال ببساطه شديده و كأنه أمر عادى جدا :

- الحمد لله قدرنا نمنع التهريبه و ظبطنا 300 كيلو مخدرات متنوعه و موتنا واحد من المهربين و هرب واحد تانى فى البحر ( ألقت الأمواج بجثته على الشاطىء بعد 3 أيام ) و قبضنا على أربعه ..

قلت و أنا مبتهج :

- ما شاء الله ربنا ينصركم .. بس طمنونى على زمايلكم اللى ضربوا نار على المهربين الحمد لله بخير ؟؟

بصوا لبعض و أبتسموا و قال أحدهم فى تواضع :

- زمايلنا ؟؟!! زمايلنا مين ؟؟ ما أحنا أهو قدامك اللى ضربنا النار اٍمبارح ..

أبتهجت أكثر و قلت :

- طيب الحمد لله على سلامتكم ..

*************************************

ربنا يخليكم لمصر يا ولاد مصر .. و يحميكم و يحرسكم زى ما بتحمونا و بتحرسونا من أى خطر بيهددنا و اٍحنا نايمين فى بيوتنا فى العسل فى التكييف و أنتم بتراعوا شغلكم و واجبكم تحت كل الظروف اللى لا يقدر على تحملها سواكم ..

و أما أنتم أيها الجبناء الأندال فأعلموا أن رصاص رجال جيش مصر مستنيكم فى كل مكان و فى كل شبر من أرض سيناء و أوعوا تفتكروا أنها سايبه و لا فاضيه زى ما الناس فاهمين .. لاااااااا .. دى متأمنه ضد أى خطر فوق ما العقل يجيب .. و كفايه مش حأقول أكتر من كده :)

أدعوا لى بقى و النبى يخلص تصريح السفارى .. و أشوفكم البوست الجاى اٍن شاء الله و أحكى لكم عن الست الهولنديه مارجا اللى أتجوزت فى نويبع عياد اٍبن الشيخ زايد و كان مهرها 3 جمال و 6 معيز و جحشين ..

تقبلوا تحياتى ..

هناك 40 تعليقًا:

شمس النهار يقول...

صباح الخير يالورد مش ممكن اسلوبك في الكتابه ربنا يزيدك
موهبه فريده لازم ولابد تطبع المدونه دي في كتاب
واكيد التصريح اتعطل من قرنا عليك بصراحه والرحله الشاقه الجميله اللي كنت هتعملها ان شاء الله التصريح يخلص
كابوريا وبلح ? ده علي اساس اذا اسمكتم ابلحوا :)
بس خاللي بالك من نفسك والشمس هي مش مفيده علي طول كده
وبجد فيك الخير كمان بتزرع للجيران :)
وماشاء الله علي وصفك لحرس الحدود المصريين بس انت ماخفتش خالص ؟
الموضوع ده خطير جدا
بس انت كاتبه جميل جدا حسيت اني كنت في المعركه وسامعه صوت الرصاص
الحمد لله انها خلصت علي خير وانت كمان بخير

عاشقة الأحزان يقول...

السلام عليكم


وحشتنى كتيرررررررررر ياعمرو

اخبارك ايه وبجد حاسه انى فرحانه قووى لما بشوف ليك بوست جديد ده الشىء الوحيد اللى بيطمنا عليك يارب دايمآ موجود فى وسطنا

الله عليك وعلى رقة اسلوب حضرتك فى الكتابه بسم الله ما شاء الله

والحمد لله ان انك طلعت من المعركه دى على خيررررررر

ههههههههههههههههههههه
تحياتى لحضرتك

بنجاواتى يقول...

السلام عليكم


ما شاء الله الولاد المصريين ربنا يحميهم ويبارك فيهم

ان شاء الله السفلرى يتم على خير ويكون اجمل مما تتوقع كمان

بس انا عندى توصية صغيرة...يعنى لو حضرتك تعرف تجيب لى سلاحين وشوية طلق من الرجالة هكون شاكر جدا لسيادتك

تحياتى

الكلمة نور يقول...

سيبك لا مخدرات ولا غيره كفاية انهم خدوا الاهلى غسيل ومكوى

فاروق عادل يقول...

بوست هايل يا استاذ عمرو واسلوبك جميل ورائع بيخلينا نستمتع بقراءة البوست بالرغم من طوله

صبرني يارب يقول...

راااااااااااائع البوست بجد يا استاذنا

والله بجد الواحد مش بيحس هو قرا اد ايه ولا بدأ امته ولا خلص امته

كنت متشوقه بجد اعرف الى حصر

وفعلا موقف جامد جدا

وانا لو كنت مكانك كانوا شالوني فىالاسعاف معاهم
ههههههههههههههههههههههههه

انا متاكده ان سيناء متأمنه بس مش عشاني وعشانك

بس هى متامنه سيبك من الكلام التعبان الى بيقولوا اخوانا اياهم

طوبة ذهب وطوبة فضة يقول...

rbna y7mehm wybark lmsr fehm wyarb trg3 7drtk balf slama yarb wtkon bkher 7al ws7a ws3ada

فتاه من الصعيد يقول...

بسم الله ما شاء الله

بوست جه في وقت بتتهز فيه ثقتي بحرس الحدود " موش الفريق طبعا "

ربنا معاهم ويحميهم ..... وهما على حق دايما ووربنا هينصرهم

اسلوبك جميل كالعاده ..... بس اثبت شجاعه ..... واقف بتتفرج على ايه بس ؟.....الحمد لله ربنا ستر عليك

يا رب التصاريح تخلص .....مستنين الجديد منك

كيــــــــــــارا يقول...

ياربي انا كنت حسه اني في الليله دي والله فعلا خير جند جند مصر

تعيشي يامصر بولادك

المغزي وصل يااستاذ عمرو وان شاء الله التصاريح تطلع بس هقر برده ههههههههههه

ليس فقيرا من يحب يقول...

السلام عليكم

ازيك يا استاذ عمرو

يارب تكون مبسوط بالرحله العجيبه دى مش عارفه متمسك بيها ليه طالما مفيش تاء التانيث ههههههههههههههههههههه
وخلى بالك احنا سرنا باتع وقرنا مبينزلش الارض ابدا فحضرتك تنفذ برنامج الرحله الاول وبعديت تبقى تحكى لينا والا حضرتك شايف اهه اللى حاصل مع رحله السفارى

ملحوظه اسلوب حضرتك جميل جدا فى السرد

رجاء ممكن تبقى تجيبلى معاك شويه كبوريا على زوقك كده

تقل تحياتى
فى حفظ الله وربنا يتم الرحله ديا على خير يارب ويكفيك شر الاكشن اللى بتشوفه

ماما أمولة يقول...

ما شاء الله عليك يا عمرو

بوست فعلا يستحق انه يكون عميق المغزى

ربنا يبارك في رجال مصر الاوفياء

خير جنود الارض

ويسهلك امورك وتيجي الموافقة على السفاري

كل بوست وانت بخير

mohamed ghalia يقول...

هى دى الرجالة بتاعتنا دايما بيظهروا فى الشدة
استمتع بوقتك يا أستاذنا
دمت فى سعادة

أم مالك يقول...

من جهة عميق المغزى
فهو حقا كذلك
ربنا يحمى حراسنا اولاد مصر النبلاء
المهم خد بالك من نفسك يااستاذ عمرو
يارب تتسهل التصاريح
وقولى هى الرحلة ديه مدتها كبيرة
ربنا يجيبك بالسلامة وفى انتظار المزيد
تحياتى

بسنت صلاح الدين يقول...

يارب ان شاء الله تقضى احلى رحله واحلى سفارى ،فعلا رغم كل السلبيات اللى بنعيشها بس احنا فخورين بالجنود المجهولين اللى يمكن لو مكنتش نقلتلنا الاحداث اللى حصلت مكناش سمعنا عنهم،تحيه لعيون الجيش الساهره من اجل الوطن و فى رعايه الله

ستيته حسب الله الحمش يقول...

بألف هنا الكابوريا والبلح وتسلم الأيد اللي بتخضر دي حبا في الزراعة

البوست ميتقالش عليه غير الله اكبر عليهم

كل يوم نقرأ عن ناس وبشر وجودهم زي عدمهم
تقوم انت تجيب لنا قصص رجالة بجد وحج وحجيج

ربنا يحمي كل عين ساهرة في حفظ تراب مصر وشباب مصر

بوست تحفة والله بوست يستحق أوسكار الجودة

شكرا إنك شاركتنا معرفة الرجالة اللي بجد دول
ربنا يكتر من امثالهم

تحياتي وربنا يبعت التصاريح ع السريع

الجواز و سنينه يقول...

بوست يستحق الرد
طيب اقول لحضرتك ايه بعد الكلام الحلو ده
الوصف اكتر من رائع و الكابوريا فعلا دى اللى بتتاكل
صورتها تجوع اصلا
الف هنا و شفا
اما بقى عن حكايات حرس الحدود فأنا عندى منها كتير
بس موش ينفع تتحكى مع الاسف

ربنا يستر على كل حرس الحدود يارب
و فعلا همه مش بياخدوا حاجه من حد حضرتك
هههههههههههههههههههه
الناس دى بتتعب فعلا و الله بس محدش بيلاحظ و اللى ليه حد فى الجيش بيعرف اد ايه بيتعب
ربنا يحميهم و يبارك فيهم و يبعد عنهم كل شر اللهم آمين
ممكن شويه كابوريا بقى قبل ما امشى

MaNoO يقول...

صباح الفل طريقة سرد رائعة كالعادة انا كنت حاسس والله ان المعركة ادامىفعلا الناس دى بتتعب جدا ولازم نقدرهم ونديهم حقوقهم ونكرمهم كمان بجد بسم الله ماشاء الله على حضرتك الموضوع فعلا خطير بجد وكويس ان حضرتك صبرت وركز تانى بقى فىا لصيد والبلح حلوة الحياة فى راس سدر وكمان بوست حضرتك حببنا فيها اكتر نفكر نروحها بقى ان شاء الله

Appy يقول...

يا قلبك يا عمرو يا قلبك دا انا افطس لو سمعت ده اللى بتقوله
هما فعلا بتوع حرس الحدود بالذات عندهم ضكير مش كله بصراحه بس الاغلبيه كنت بشوفهم فى ااكن كتير وفى الساحل بشوفهم فى قرى سياحيه علشان الحاجات دى
ربنا يحميهم ابىق خد لك ساتر والنب

norahaty يقول...

نشوفك على خير ياأستاذ عمرو
وتكون التصاريح خلصت وتحكى
لنا حكاية الخوجاية اللى
تزوجت البدوى ومهرها
كـــــــــان غالى
كمـــــــــــان

norahaty يقول...

مصر فيها كل شىء
الوحش والحلو
ويمكن وللاسف
الوحش بيغطى
على الحلو او ممكن
صورته بتبان اكتر فى الاعلام
لكن المصريين الحلويين الشرفاء
كتيــــــــــــــــــــــــر
والحمد لله.

همس الاحباب يقول...

هائل جدا سردك للاحداث
وقصة جنود حرس الحدود مفخرة لكب مصرى بيحب تراب هذا الوطن
ربنا يوفقك فى رحتلك وفى انتظار الست الهولندية
ومهرها 3 جمال ماشى
ام 6 معيز وجحشين دى غريبة شوية
فى انتظارك يا باشا
تحياتى

dodoo يقول...

اول مره ازور مدونة حضرتك وسعيده جدااااااااا انى جيت هنا وسعيده اكتر لانى قريت الكلام ده عن حرس الحدود

بيحسسنى ان لسه فيه امل وان لسه شباب مصر بخير

ربنا يحميهم ياااااااارب ويقويهم وينصرهم

تحياتى لاسلوبك الجميل

سناء الملك يقول...

هذة مدونتي الجديدة فزوروها وعلقوا

كلمات من نور يقول...

الله على ولادك يا مصــــــــر

وانا باقرا كلام حضرتك افتكرت أغنية رجاله وطول عمر ولادك يا بلدنا يا رجاله

ربي ينصرهم ويحميهم من كل سوء

ويارب الأوراق تخلص علشان نقرا البوست الجاي ونقرا عن الست بتاعة المهر العجيب داه

تحياتي

خمسة فضفضة يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ماشاء الله ماشاء الله علي ولاد مصر الجدعان

هما دول اصل البلد دي اللي بيهم ان شاء الله هايرجع ليها مجدها

من شوية كنت باتفرج علي مسلسل عباس الابيض وكان قاعد يحي الفخراني يحكي عن الشده الكبري اللي كانت ايام الفاطميين اللي وصلت ان الناس كانت بتاكل القطط والكلاب وفيه اللي بيموتوا من الجوع والكل افتكر ان خلاص مصر مش هاتقوم لها قومه ، بس الحمد لله كل ده اصبح حكاوي في التاريخ ومصر وقفت تاني علي رجليها

بعدها دخلت لقيت حضرتك كاتب الموضوع الرائع ده تفتكر دي اشارات من ربنا اننا ما نفقدش الامل وان ان شاء الله الشمس قربت تطلع ؟؟

**************

ربنا يسهل والبيروقراطيه تنتهي والروتين يموت ويدوا لحضرتك التصريح في اقرب وقت ممكن

تروح وتيجي بالسلامه ان شا ءالله
سلام

الازهرى يقول...

كان عندنا واحد صاحبى مجند فى قيادة حر الحدود
وفضل يحكى لنا حاجات ومحتاجات
واحنا طبعا والا هنا
لكن بعدها قابلت اللواء شوشة قائد حرس الحدود (الان اصبح محافظ فى سيناء)فى مناسبة معينة وسألته فأخبرنى عن الأعجب والأعجب
بجد ربنا يكون فى عونهم

وربنا يعينك وتخلص التصاريح

وتكتب لنا كمان وكمان

صوت من مصر يقول...

جميل جدا تسلم الايادى والقوات المسلخه كلها

حاسوباتيه يقول...

والله انا كان نفسي اروح راس سدر من كتر مابسمع عنها بس خلاص غيرت رايي العمر واحد برضو هههههههههه

لا بجد الصور جميله بالزات الكابوريا بحبها جدا وبعرف اكلها كويس كمان

الجنود بقى ربنا معاهم يارب وبجد الي حضرتك قولته فعلا رائع وجميل ربنا يحميهم يارب بس برضو مش هروح راس سدر خلاص

ترجع بالسلامه ان شاء الله

اه بالنسبه لبوست تفرقنا السنين الي عندي طبعا مش انا الي كاتبه الكلام ده دي اغنيه خليجيه بتاعت اصاله ومحمد عبده وهي فعلا رائعه لو تحب حضرتك ممكن ابعتلك كلمتها وشكرا لتعليق حضرتك جدا

reem يقول...

ازيك يا استاذ عمرو

بجد بوست اكثر من رائع

وما شاء الله عليك وعلى اسلوبك اللى بيخلينا نحس اننا فعلا معاك

وبعد وصفك لرأس سدر وجمالها لازم ان شاء الله اروحها

لانى مش عشاق البحر والهدوء

وربنا يحمى شباب حرس الحدود وكل شاب زيهم بيقوم بواجبه وعمله حبا وتفانيا فيه مش لاى هدف تانى

بس بجد انت قدرت تعيش الموقف دا عادى ؟

ولا انا اللى جبانة ؟

ان شاء الله يكون التصريح جالك يا استاذ عمرو واحنا في انتظار البوست القادم

احساس طفلة محبة للرومانسية بس واقعية يقول...

مشاء الله
البوست حسسنى ان فى لسة فى بلدنا رجالة بجد مش من اللى اخبارهم مالية الجرايد
طيب لية يعنى ميجبولناش كل يومين تلاتة مثالين مشرفين يحمسونا ويدونا امل
ويشفوا نفسنا المجروحة من اللى بيحصل فى البلد

تسلم ايدك
دائما بتنقل لنا واقع منعرفهوش عن بلدنا
دمت بكل خير
تقبل مرورى

فشكووول يقول...

عمرو بك

السلام عليكم

الحمد لله ان المطارده انتهت على خير .. هو انت كنت من رجال اكتوبر ولا ايه .. اصل ما يقعدش يتفرج على الرصاص دا الا واحد منهم وانا والحمد لله كنت واحد منهم بس اخدت ..... مش مهم

ان شاء الله ربنا يهدى الحال وتيجى لكم تصاريح السفارى

تحياتى

dodoo يقول...

السلام عليكم
ما شاء الله كتابة حضرتك جميلة اوي
واسلوبها رائع و شيق جدا جدا

فعلا جنود مصر خير جنود الارض الى يوم القيامه

ربنا يرجعك من الرحلة على الف خير وترجع مبسوط ويتم موضوع السفاري على خير

اتمنى لحضرتك كل التوفيق

Me7'o يقول...

انا مش هاقول غير كلمة واحدة

أعاااااا
ياريتنى كنت معاهم
ياريتنى كنت معاهم

تحياتى
انا نفسى تطلع تصاريح السفارى بسرعة علشان تتبسط وتبسطنا معاك

تحياتى

اقصوصه يقول...

امممم

بصراحه البوست مشوق جد وممتع

الله يحميهم يا رب

سعدت جدا بالمرور من هنا :)

الكحيان يقول...

بوست رائع وجميل شوقتنا وأمتعتنا ومنحتنا الأمل مازالت مصر بخير مازال بها رجال شرفاء أنقياء لم يتخنثوا ولم يركعوابعد... لقد أعدت إلى ذاكرتي النماذج الشريفة البسيطة التي طاردت أعداء الوطن من الصهاينة شهداء الحرب والحراس الشرفاء أمثال: سليمان خاطر وأيمن حسن الذين حرسوا الحدود بعزة وكرامة وكان جزاؤهم من بني جلدتهم المتصهينين الخيانة لهم والحبس والقتل .. رحلة سعيدة ونحن في انتظار المزيد من روائعك ياسيدي .

dr.lecter يقول...

عارف ياعمنا انا بجد نادرا ماسمع حاجات حلوه زي كده عن بساله جنودنا وشهامتهم وشجاعتهم من كتر الجو الملوث والاكاذيب اللي احنا عايشين فيها بجد

الموقف ده بجد بسطني وباحييك علي جمود اعصابك لان انا معرفش كان هيبقي عندي قوه احتمال زيك كده ولا لا في موقف زي ده

وباحيي الجنديين الشجعان علشان ماحدش يزعل

احمد سعيد يقول...

اولا احييك على بوستاتك الجميله واللى محسيتش بنفسى الا ونا مخلصها

بجد حياة جميله وممتعه

بس ليا عندك طلب رخم شويه

الولاد العساكر اللى انت حاطط صورهم دول

معلش رجاء شخصى تشيلها

لان كدة العيال دى ممكن تتئذى بجد

ودى مساله وقت مش اكتر

تحياتى ليك

من غير عنـــوان يقول...

شكلها رحله جميله

أمنياتي

من غير عنـــوان يقول...

شكلها رحله جميله

أمنياتي

د حاتم البيطار يقول...

ممتاز